Rate this item
  • 0.00 / 5 5
(0 votes)

أنا خائفة على طفلي!!..

ريما هي أم لطفل واحد اسمه رامي ترى كُلَّ جمال الدنيا من خلاله، فمنذ أن كان بشهوره الأولى لم تعرف النوم قط ، وتراقبه هل هو يتنفس بشكل طبيعي ؟ ، هل هو منزعج من شيء ما ؟ ، هل يشعر بالبرد ؟ ، هل رضع بشكل كافٍ ؟ ، هل وهل.. ، ولَمْ تشبع من هل ، وكَبُرَ قليلا وبدأت تعشق كل حركاته وتراقب كل تصرفاته ،  وأينما ذهب تجدها حواليه وكأنها طائر يحرسه ، وما إن احتاج شيئا وقبل أن يطالب به تلبيه بلهفة وبحب ، كَبُرَ رامي وأصبح يميز أن تواجد أمه مُبالغ فيه عن باقي الأمهات ، وجاء اليوم الذي دفعها عنه ليطالب ببعض الخصوصية  ، وأن تثق به بأن يتولى زمام الأمور بنفسه ويلبي حاجات نفسه بنفسه كباقي الأطفال..

صدمة ريما كانت كبيرة ولم تتقبلها ، وأصبح نفور رامي منها متكرراً وحاداً ، ضاقت بها الدنيا ، فأرسلت لي رسالة:

أستاذة وفاء أود أن أستشيرك، لدي ابن عمره خمس سنوات ولا أستطيع أن أبتعد عنه ، فواجبي أن أحميه وأن أوفر له كل مايريد ، لقد أصبح ينفر مني ويصرخ علي إن كان مع أصدقائه وحاولت أن ألعب معهم ، أصبح يريد أن يسكب ويأكل ويلبس ويستحم لوحده ، في الشهر الماضي دعاه أحد أصدقائه  لحفلة في منزله ولم أكن مدعوة لكني صممت أن أذهب وأراقبه من بعيد و لكنه صرخ في وجهي وطلب مني أن أذهب وبسرعة ، فلم أتمالك نفسي وأخذته من يده ورجعنا للمنزل، أعرف أني تماديت ولكن ماذا لو حصل له مكروه ماذا لو تأذى واحتاجني وأنا بعيدة عنه ، كيف لي أن أكون أما وأنا لا أحمي طفلي ولا أكون بجانبه؟
أرجوكِ ساعيديني..

 

كانت رسالتها من الرسائل التي أثرت في ، لم أعرف ماذا أكتب لها وكيف لي أن أوضح لها أن ماتفعله أمر سيء لها ولابنها ، فكرت وفكرت ثم قررت المصارحة ، وأرسلت لها :

عزيزتي ريما ، عندما خلق الله سبحانه وتعالى هذه الحياة كتب أقدارنا وكل الأحداث التي ستمر بنا ، لذا مهما تواجدتِ ومهما حاولتِ أن تحمي وتبعدي الأذى عنه ، القدر سيتحقق مهما كان لأن رب العالمين قد شاء أن يتحقق ، أنا أعرف أنك تحبين طفلك كثيرا لكن هذا لا يعني أن الأم التي تضع ابنها في حفلة ما وتذهب  لاتحب طفلها ، بالعكس أنت تحبينه عندما تتركين له الحرية ومساحة يحاول فيها تجربة الفعل وردة الفعل ويفهم كل العواقب التي تتبع أفعاله إن كانت سيئة أو جيدة ، وعندما تبتعدين عنه تجعلينه يعرف أنك تثقين به ، والثقة هي أساس في نفسية الطفل السليمة..

 

نفور طفلك منك هو أمر طبيعي ، فأنت عندما تشرفين على كل تصرفاته  كأنك أهنتيه وأقللتِ من شأنه وكأنه في سنته الأولى والتي يحتاج فيها إلى  إشراف في كل لحظة..

 

لذا عزيزتي ريما ، أولا عليكِ بالتوكل على الله سبحانه وتعالى ، ثم عليك بالدعاء والدعاء يوميا واستودعيه عند الله سبحانه وتعالى فهو الحامي والقاضي..

 

ثانياً ، هيئي له الظروف الملائمة داخل غرفة آمنة تتواجد فيها ألعابه الخاصة واتركيه لوحده ، ودربي نفسك أن لا تترددي عليه إلا بعد فترات متباعدة..

 

ثالثا: إن دعاه أحد أصدقائه لابد أن تكوني على معرفة بأم صديقه فهذا من حقك ، كما أنه من حقك أن تعايني المكان بشكل سريع ، ثم عليكِ أن تذهبي ، نعم ضعيه وانسحبي ومهما حصل سيكون قضاء وقدراً ، ووجودك لن يمنعه..

 

ردة فعل رامي تدل  على أنه طفل طبيعي واستطاع أن يدافع عن حقه ، لذا أنت محظوظة فاستغلي هذه الفرصة ، فهناك أطفال يخضعون لهذه المراقبة الدائمة والتوكل على الأم لتلبية كل احتياجاته ، فينشأ لك طفل مهزوز  ،ضعيف الشخصية ، يخاف أن يمشي خطوة للأمام لوحده ، لا يعرف كيف يدافع عن نفسه ،وبين أصدقاءه هو الأضحوكة الذي لا رأي له ، لايستطيع أن يتخذ قراراً و لو كان بسيطاً جدا.. وبالطبع كل هذا له تبعاته ، وستترسب كل هذه المخلفات سنة بعد سنة ليصبح رجلاً لا يستطيع أن يكون مسؤولاً عن عائلة وأطفال يعلوهم ويحميهم ، فهل هذا ماتريدينه لطفلك؟.. ، بالطبع لا ، لذا اتخذي القرار وبسرعة..

 

كنت أكتب الرسالة وكلي خوف أن تنهار ريما من كلماتي وتغلق رسالتي وكأنها لم تقرأها ، لكن بعد بضعة أيام أرسلت لي رسالة شكر على رسالتي مع كلمات تدل على السعادة بما قرأته ، ووعدتني بأنها اتخذت القرار الذي سيسعد رامي ويسعدها و لو بعد حين ، وهاهي الآن وبعد مضي بضع سنوات على رسالتي تغلبت على وسوستها وابتعدت عن رامي ليكون طفلا سعيداً واثقاً من نفسه ، يتخذ قراره دون أن يخاف من شيء ، كما أنها رزقت بطفلة جديدة وطبقت عليها النظرية الجديدة ، وعَرَفَت أنها تحب أطفالها عندما تثق بهم وتبتعد عنهم..

 

مع تمنياتي لكم بحياة أمتع مع أطفالكم
وفاء غيبه

Previous Post هل أنا جاهزة لأن أكون أماً ؟..
Next Post الغيرة بين الأطفال..
0
Connecting
Please wait...
Send a message

Sorry, we aren't online at the moment. Leave a message.

Your name
* Email
* Describe your issue
Login now

Need more help? Save time by starting your support request online.

Your name
* Email
* Describe your issue
We're online!
Feedback

Help us help you better! Feel free to leave us any additional feedback.

How do you rate our support?