Rate this item
  • 0.00 / 5 5
(0 votes)

لقد أثبتت الدراسات أن ردة فعل الأهل العنيفة تجعل الطفل يكذب أكثر وبمهارة أعلى ، أما ردة الفعل الصحيحة تبعد الطفل عن الكذب وتبني علاقة ثقة وأمان بين الطفل وأهله .

كيف تكون ردة فعلك صحيحة:

أولا: لاتضعيه في الزاوية لتجعليه يكذب ، مثال: إن رأيتيه يأكل الشكلاتة في غير وقتها المحدد لاتسأليه إن أكلها أم لا ؟ ،  لأنه بالطبع سيكذب ويقول لا ، بينما عندما تقولين: لقد رأيتك تأكل الشكلاتة وأنت تعرف أن هذا الأمر يزعجني لأنه لم يكن وقتها المحدد ، ستضعينه أمام الأمر الواقع دون أن تتركي له فرصة للكذب.

ثانيا: كيفية ردة فعلك عندما يكذب ، مثال: عندما تكون علامته المدرسية متدنية وقد كان يقول أنها كانت ممتازة ، الكثير من الأمهات تبدأ بالانفعال واتهامه بالكذب والصراخ والعقاب.. ، أقول لك هنا استرخِ وعُدي للعشرة قبل أن تغضبي وقولي له بكل هدوء لقد رأيت كشف العلامات وقد أزعجني جدا أنك لم تكن صريحا معي بحيث كان من الممكن أن أساعدك ، هل تعرف أن علامتك لم تزعجني بقدر أنك لم تكن صريحا معي. حاولي أن تعقدي معه اتفاقاً بأنك  من الممكن أن تسامحيه هذا المرة شرط أن يكون صادقا معك في المرة المقبلة ، لابد أن تضحي من أجل بناء الثقة ، وبالطبع استكشفي واعرفي ماسبب تدني العلامات وساعدية لتخطي هذه المشكلة.

ثالثا: عززي مواقف الصدق ، عندما تنكسر كأس مثلا وقد أدرك أنك رأيتيه استغلي  هذه الفرصة وقولي له: لقد كسرتها ولم تكن تقصد أليس كذلك ، لابد أنه سيهز رأسه بنعم ، تقدمي منه وضميه وقولي له أنا فخورة أنك تقول لي الصدق ولابأس نستطيع أن ننظف هذه الفوضى سويا ، ولاتنسي أن تتخذي وضع السلامة عند التنظيف.

رابعا: الأطفال تحت الخمس سنوات يخلطون بين الحقيقة والخيال لذا لابد من الأهل أن يتماشوا معهم و بطريقة لطيفة إخبارهم أنها ليست الحقيقة ، مثال: أن يأتي الطفل ويقول لك قطتي تريد أن تأكل فتقولي له: أها لابد أنها جائعة ، الطفل نعم ، الأم: ومالون قطتك ، سيقول: أبيض ، اضحكي معه وقولي له مع ابتسامة جميلة:  تتمنى أن تكون لديك قطة أليس كذلك ، أنا أيضا أتمنى هذا.

خامسا: الأطفال من الست سنوات وما فوق لابد من التوضيح لهم ماهو الكذب ، الخيال ، القصة والأسطورة ، لابد من وضع حدود للكذب لأنه يستطيع أن يدرك الفرق بينهم.

ووضحي له أنه ليس بمقبول منه هذا السلوك, وتخيلي معه لو أن جميع من حوله يكذبون ما رأيه هو بالموضوع ، ضعي له أهم النقاط واجعليه يعبر بنفسه.

سادسا: لاتجعلي موقف الكذب يتكرر بسببك ، مثال: الأم تسأل ابنها: هل أنهيت واجباتك المدرسية؟ ، الطفل: “نعم نعم” ، ثم بعد قليل تدخل إلى غرفته وتجده يلعب على الحاسوب ، وكم مرة وجدته بنفس هذه الحالة دون  التوصل لحل جذري ، في هذا الموقف كوني مدركة أنه ليس هو المذنب لوحده ، هناك أمور في المنزل لابد أن تكون الأم حازمة بها وتكون تحت سيطراتها الكاملة ولابد من الاستمرارية  في الحزم مهما كانت الظروف ، فوضع وقت معين للعب وأن تكوني أنت (المشرفة) على كلمة السر للحاسوب أو وقت مشاهدة التلفاز أو اللعب في الخارج يكون منك أنت وتحت سيطرتك التامة فأنت لديك كامل القوة.

كل هذه الخطوات ستساعدك في حل مشكلة الكذب لدى طفلك ، ولكن لا يكفي أن تقومي بها لمرة واحدة ويتحول طفلك بسهولة ،لابد من الاستمرار والثقة بأنك تستطيعين لأنك أنت الأم و لديك كل السلطة والقوة.

مع تمنياتي لكم بحياة أمتع مع أطفالكم
وفاء غيبه

Previous Post طفلي والأكل..
Next Post فن التواصل مع الطفل..
0
Connecting
Please wait...
Send a message

Sorry, we aren't online at the moment. Leave a message.

Your name
* Email
* Describe your issue
Login now

Need more help? Save time by starting your support request online.

Your name
* Email
* Describe your issue
We're online!
Feedback

Help us help you better! Feel free to leave us any additional feedback.

How do you rate our support?