Rate this item
  • 0.00 / 5 5
(0 votes)

كيف تسافر مع طفلك بهدوء؟

كثيراً ما نسمع من المسافرين جملة: “أتمنى ألا يتواجد طفل قريب مني في الطائرة”.. هذا طبيعي للغاية، أن نتمنى لأنفسنا رحلة هادئة بدون بكاء الأطفال المزعج.. لكن في الواقع لن نستطيع أن نحصل على كل أمنياتنا في كل الأوقات.. الأطفال سيتواجدون في كل مكان وكل زمان وبما أنهم جزء من المجتمع فلهم الحق بأن يصبر المجتمع عليهم.. ففي الزمن البعيد أنا وأنت كنا أطفالاً وقد صبر المجتمع على هفواتنا وصرخاتنا المزعجة، وحان الوقت أن نقوم بالوفاء لهذا الدين!

لكن عندما أكون أب أو أم فلابد لي أن أقوم بواجبي ليكون أطفالي جزء من المجتمع بصورة إيجابية.. ولا أتساهل أو أتأخر عن حل مشكلة ازعاج أطفالي لمن حولهم “بحجة أنهم جزء من المجتمع” أو “هكذا الأطفال.. ماذا أفعل؟!” لا بل هناك الكثير لتقوم به، وهذا ما سأناقشه في هذا المقال.. المهم، أرجو ألا تستلم وتقعد “متفرجاً” حتى ينتهي الإزعاج من تلقاء نفسه.

 

الطفل من عمر الستة أشهر إلى السنتين

مهمة ضبط الطفل في هذا العمر ليس سهلاً فهو سريع الملل، لذا قم بالآتي:

  • تقاسمي مهمة متابعة الأطفال في الطائرة بينك وبين أبيهم
  • إن كنت لوحدك، فلا تخجلي من طلب المساعدة، فالكثير يمكنه مساعدتك برحابة صدر..
  • جهزي الحليب والوجبات الخفيفة لتساعدي الطفل على الجلوس أكبر وقت ممكن..
  • احضري بعض الألعاب الخاصة به “قصة، عضاضة، خشخيشة”..
  • جهزي الدمى التي يمكنك أن تلبسيها في يدك أو أصابعك “Puppet” واسردي قصة على طفلك بها.. ستجذب انتباهه وستنال على إعجابه..
  • الصلصال فكرة جميلة إن كان طفلك معتاد عليه وكوني حذرة دائما من ألا يأكله..
  • الألوان والورق من الممكن جداً أن تعجب طفلك ليصرف وقت مطول عليها..
  • حددي بعض الأناشيد الجميلة الهادئة في جهازك ليشاهدها طفلك لمدة قصيرة في الطائرة..
  • نوم الطفل في هذا العمر أسهل من الأطفال الأكبر سناً، لذا حاولي أن ينام طفلك في الطائرة ليمنحك بعض الهدوء والراحة..

هذه الفترة العمرية تحتاج الكثير من التركيز والمتابعة، لذا ضعي في الحسبان أن تكوني جاهزة للرحلة من خلال نوم كافٍ وطعام صحي وقهوة لتدعم المزاج الجيد.. وإن كان لديك طفل يكبر طفلك الرضيع، لا تنسي التركيز أيضاً على احتياجاته وكيفية صرف وقته في الطائرة، فهذا حقه عليك..

 

الطفل في عمر أكبر من سنتين

إن كان عمر طفلك يزيد عن السنتين فستكون المهمة أقل صعوبة لأنك تستطيعين التحاور والوصول معه لاتفاق محدد، لكن لن تكون المهمة سهلة إن لم تقومي بالتجهيز المسبق لهذه الرحلة. لذا لابد لك القيام بالأمور الأربع التالية للحصول على رحلة هادئة في الطائرة

أولاً: مرحلة التجهيز: تأهيل طفلك للسفر يأتي من خلال معرفة الأحداث التي ستقابله خطوة بخطوة خلال السفر لذا لابد لك أن تعيشي معه الأحداث من خلال:

  • مشاهدة صور وفيديوهات قديمة للعائلة لسفرة سابقة
  • مشاهدة صور وفيديوهات على الانترنت لأطفال تسافر في الطائرة
  • قراءة قصة تتضمن أحداثها كيفية السفر وما يقوم به المسافر بكل التفاصيل
  • رسم رسومات مع طفلك للمطار والأمتعة وصالة الانتظار، ثم داخل الطائرة، وهكذا..

وعندما يأتي يوم السفر قولي لطفلك هل تذكر سنركب السيارة الآن وسنتجه نحو المطار، لنضع الحقائب عند الجوازات ثم ننتظر الصعود إلى الطائرة في صالة الانتظار، إن كان طفلك يستطيع القراءة دعيه يساعدك في معرفة رقم صالة الانتظار وعلميه كيفية قراءة لوحة المعلومات الخاصة بجميع الرحلات.. حاولي سؤاله: هل تعرف ماذا سيحصل الآن؟ هكذا سيدرك الأحداث ويتوقعها وبالتالي سيتقبلها..

 

ثانياً: انتبهي للمفاتيح الأساسية: بالنسبة لي لدي ثلاثة مفاتيح أساسية لأضمن سلوك جيد من أطفالي “النوم، الأكل ودخول الحمام”

أحسب جيداً قبل سفري مع أطفالي كمية نومهم، لأن كمية النوم القليلة ستجعل مزاجهم سيء في يوم السفر وهذا ما لا أريده، لذا أقوم بتجهيزهم للنوم باكراً في الليلة السابقة للسفر ليحصلوا على الكمية الكافية والمريحة التي يأتي معها المزاج الجيد..

بالنسبة للطعام لابد من معرفة “المدة والنوعية”
– المدة: أقوم بتحديد المدة بين الوجبة والأخرى لأعرف متى سيشعرون بالجوع وأكون جاهزة لتقديم الوجبة الثانية دون تأخر، كي لا أواجه نوبة من الغضب والسلوك السيئ..

نوعية الطعام: وهي أساسية للحصول على سلوك طبيعي لأطفالي، فلا تتوقعي أن يكون طفلك هادئ عندما تقدمي له الحلويات والشكولاتة والسكريات، فمن الطبيعي أن يزيد نشاطه مع هذه المأكولات وستكون (ورطة)! لأنه لا يوجد مكان في الطائرة لصرف هذه الطاقة بالشكل المطلوب..

دخول الحمام: اكتشفت خلال سفري مع أطفالي أن توقيت دخول الحمام هو أمر أساسي كي لا أقع في ورطة، فبدأت بحساب الوقت قبل خروجي من المنزل وقبل مغادرتي للمكان الذي أنا فيه، كي أنعم برحلة دون مفاجئات

 

ثالثاً: التعامل مع الأزمات: ما هو أسلوبك المتبع مع طفلك عندما يسيء السلوك في الأيام العادية؟

هل تصرخين عليه؟! هل تضربينه؟! هل تعاقبينه بشدة؟!

إن كنت تستخدمين أياً من هذه الأساليب لتضبطي سلوك طفلك، فأود أن أخبرك أنه للأسف سيكون من الصعب جداً عليك تعديل سلوك طفلك في الطائرة، لأنك لن تستطيعي استخدام اسلوبك التقليدي المحرج أمام الناس وستضطرين إلى تغييره إلى الأسلوب الراقي، وهنا تكمن المفاجأة لأن طفلك لن يستجيب فجأةً لجملة: “حبيبي اسمع كلامي لو سمحت”، فهو لم يعتد على هذا النوع من الحوار، لأن استخدام الأسلوب  الصارم يومياً مع طفلك مسح كل مفاهيم الأسلوب الراقي في التعامل، لذا عزيزتي الأم فكري ألف مرة بكيفية تعاملك مع سلوك طفلك، ولا تستجيبي لأفكارك الغاضبة، دقيقتان من التنفس والتفكير تفصلك عن ردة فعل غاضبة،
(يمكنك قراءة المزيد عن العقاب الصحي هنا)

 

رابعاً: حقيبة الفرح: قبل السفر جهزي لأطفالك حقيبة مليئة بعدة أمور لتحولي وقت السفر في الطائرة من الملل إلى متعة وحماس، سأضع هنا بعض الأفكار.. ارجو ان تختاري منها ما يناسب عمر طفلك، يمكنك وضع:

– طعام ووجبات خفيفة

– لبانة، لتساعد من تخفيف الضغط على الأذن

– قصة وكتب يحبها طفلك

– بطاقات مصورة فيها حروف وأرقام

– لعبة ورق أو (أونو)

– ألوان وورق للرسم والتلوين

– صلصال وأدوات التقطيع البلاستيكية

– صمغ وقصاصات لعمل شكل فني

– خرز لتشكيل إسواره

– جهاز الكتروني مثل “iPad” وحملي عليه ألعاب ممتعة ومفيدة

 

اختاري ما يناسبك واحسبي مدة الرحلة لتكون الأنشطة كافية حتى آخر ساعة.. انتبهي من اختيار الألعاب التي تصدر صوتاً عالياً فتزعج من حولك، وانتبهي عندما تختاري الخرز لتشكيل إسواره أن يكون لها علبة ثابتة كي لا تقع في الطائرة وينزعج طفلك لضياع الحبات..

 

إن كنت قد قمت بكل ما عليك من مسؤولية وانطلق طفلك بتلك الصيحة الرهيبة، لا تتوتري ولا تغضبي.. حاولي تهدئته دون أن تشعري بضغط المجتمع فأنت قد قمت بكل ما يجب عليك القيام به. هنا يجب أن يتحمل المجتمع مسؤولياته!

 

ختاماً: السفر متعة لذا كوني جاهزة أنت أولاً ثم جهزي طفلك لتستطيعي الاستمتاع مع عائلتك في هذه الرحلة الجميلة..

 

 

معاً لحياة أمتع مع أطفالنا

وفاء غيبة

 

 

 

 

 

 

Previous Post من الصفر إلى الفخر .. كيف تربين ابناً مميزاً
Next Post الدرس الأهم..
0
Connecting
Please wait...
Send a message

Sorry, we aren't online at the moment. Leave a message.

Your name
* Email
* Describe your issue
Login now

Need more help? Save time by starting your support request online.

Your name
* Email
* Describe your issue
We're online!
Feedback

Help us help you better! Feel free to leave us any additional feedback.

How do you rate our support?