مقالاتي

التجارب الشخصية تُشارك ولا تُعمم

التجارب الشخصية تُشارك ولا تُعمم..

موقع وفاء غيبة

لسنا سواء..

التجارب الشخصية تُشارك ولا تُعمم..

لكل أم تتابع تجارب بعض الأمهات الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي.. 

نعم قد يكون جميل لإضافة بعض الأفكار..

لكن ..انتبهي!..

كوني متابعة بوعي لما يستقبله عقلك من أفكار وتجارب.. 

التربية عالم كبير كُتب به آلاف الكتب ومئات التجارب والدراسات والأبحاث على مدى أعوام..

لذا لايعني أن الأم التي تحمل دبلوم هي جاهزة لنُصحك في تربية طفلك، ولا الأم التي اشتهرت بنقلها ليومياتها مع أطفالها

هي جاهزة لتعديل سلوك طفلك..ولا المعلمة التي صرفت عامين أو ثلاثة هي خبيرة في فهم سلوك الطفل..

هي أم تمر بمواقف يومية وعلمتها خبرتها اليومية مايناسب أطفالها.. وليس أطفالك..

تربيتك لأطفالك مسؤولية كبيرة لذا كوني واعية للتأثيرات الخارجية عليك..فلسنا سواء..

معاً لحياة أمتع مع أطفالنا 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى