الموسم الأول

رحلة مربية الحلقة الثالثة والثلاثون “طفلي يغار! كيف أتصرف؟” (فيديو)

رحلة مربية الحلقة الثالثة والثلاثون “طفلي يغار! كيف أتصرف؟” (فيديو)

وفاء غيبة ـ فريق الموقع

أهلا وسهلا فيكم بحلقة جديدة من رحلة مربية

ابني بيغـ.ـار إذا رفيقه عنده لعبة ماعنده ياها، بنتي بتـ.ـغار من شكل رفيقتها ولبسها، مابحس ابني مبسوط بالألعاب اللي عنده ياها دائما عينه لبرة،

شو أعمل لساعد ابني يتخلص من شعور الغيـ.ـرة ويصير يتقبل الحياة اللي هو عايشها بدون مقارنة مع الناس اللي حوله.

رحلة مربية / طفلي يغار

بسم الله نبدأ

ما هي الغيرة؟

الـ.ـغيرة هاد الشعور الإنساني اللي بيبدا معنا من شهور عمرنا الأولى وبيستمر لحتى نكبر، شعور الغيرة شعور طبيعي بيمر فيه الانسان متل الشعور بالحـ.ـزن بالحماس بالخـ.ـوف بالفرح،

لكن دائما في جملة بحب قولها مو مهم انه اذا شعرنا بالغـ.ـيرة لكن المهم هو شو هي نوعية التصرف اللي منتبعه بعد هاد الشعور.

طيب شو هي الأسباب اللي ممكن تشعب الغيرة المضرة بطفلي؟

  1. القدوة اللي عم يشوفها طفلي ضروري نكون قدوة ونكون واعيين لأسلوب كلامنا وردات فعلنا نحو الأمور اللي منواجهها ومنشوفها، أكيد إذا طفلك بيسمعك عم تقولي لزوجك: “شايف جارتنا اشترت سيارة وأنا لأ ، أو اختي طلعت على بيت أكبر ونحن لا، رفيقتي كل يومين بتطلع عالمطعم وبتنبسط مع زوجها وأولادها ونحن مامنطلع الا بالصدفة” استخدام متل هاد الأسلوب تأكدي تماما انك زرعت بذور الغـ.ـيرة الـ.ـقاتلة بطفلك ابنك بيحتاج يسمعك راقية، محبة للغير، بتتمني الخير لغيرك متل مابتحبيه لحالك مشان هيك لما تعرفي حدث صار لحدا حولك كان نفسك يصير معك، انتبهي على كلماتك وادعي الهم بالخير، وبدل ما تعطي شعور الغيرة أكبر من حجمه حوليه لمشاعر إيجابية، وقولي لزوجك: ” ماشاء الله جارتنا اشترت سيارة جديدة ربي يهنيها ويحميها ويكفيها شرها ” هاد هو الأسلوب اللي رح يخليكي قدوة عم تزرع قيم ومهارات بأطفالها رح تستمر معهم طوال عمرهم.
  2. انتبهي من المقارنة، مجرد استخدامك للمقرانة الحارقة حطيتي طفلك بعقلية مقارنة نفسه مع الجميع أياكي تقوليله: “شوف اخوك كيف بيسمع كلامي وانت لا، شوف ابن اختي كيف شاطر وانت ماعم تقدر تجيب علامات متله مع انه من نفس عمرك”
    انتبهي هو ليس كأحد هو مميز متل ماهو بدون مايقلد حدا بالنسبة الك افضل منه.. وحطي نفسك مكانة هل بتقـ.ـبلي زوجك يقارنك بأي وحدة تانية؟ الجواب عندك.
  3. الدلع وتوفير كل شيء للطفل بدون قيود رح يرفع عنده فكرة انه كل شي بده ياه لازم يصير عنده بدون ضـ.ـبط لنفسه وأنه هو متفوق على الآخرين، وبالمقابل عم يخفض من فكرة الامتنان للنعم اللي عنده ياها..فنكون متوازنين مع أطفالنا.
  4.  التسـ.ـلط الزايد، متل الدلع الزايد الأهل المتسـ.ـلطين واللي بيتوقعوا من أطفالهم أمور بعيدة عن نمط شخصيتهم وميولهم، وبيضـ.ـغطوا عليهم التفوق فيها بالتأكيد رح تخلي الطفل تايـ.ـه ومو قادر ينجز شي وبالتالي رح يشوف نفسه متأخر عن أقرانه ويبدا بالغيرة.. مثال طفل هادي ومحب للأمور الفكرية يطالبه أهله بأنه يكون متفوق بكرة القدم او السباحة ضروري نفهم أطفالنا وشو هي مهاراتهم ونساعدهم ينموها.
  5. الرضا برقم 2 ومو لازم دائما نكون بالقمة لحتى نكون أفضل ناس، فكرة أنه ممكن حدا يكون أحسن مني، لا تقييمني أني سـ.ـيء، دائما الاجتهاد اهم من النتيجة، تكرار المحاولة والتدريب هو طريق النجاح، أما فكرة انه رقم واحد هو الأفضل حاتخلي همتنا تقل ونظرتنا لنفسنا سـ.ـلبية وشعورنا نحو فعلا اللي نجح قبلنا هو الغـ.ـيرة المضـ.ـرة.
  6. تجـ.ـاهل مشاعر ابني بالغـ.ـيرة وردات فعله السلـ.ـبية وكأنه خليه يغـ.ـار بركي بيصير أحسن، هاد الشي مرفـ.ـوض تماماً، لما ابنك يـ.ـغار ويعطي سلوك سـ.ـيء مباشرة لازم تظهري بالصورة وتحاوريه.

طيب شو أعمل لما ابني يغار؟

بالتأكيد ابتعدي عن المسببات اللي حكيتها وكوني قريبة من ابنك لتفهميه وتعرفي كل تقلـ.ـبات مشاعره اللي بيمر فيها،

لما تحسي انه سـ.ـلوكيات ابنك عم تعطي مؤشر انه هو غـ.ـيران من حدا، ضروري اول شي انك تتقربي منه وتفهمي ليش هو مزعـ.ـوج،

واعطيه مسمى واضح لمشاعره “انت غيران؟” وبس يأكدلك هاد الشي، قوليله نحن طبيعي نحس بالغـ.ـيرة اذا لقينا شي عند حدا نحن كنا مشتهينه أو حدا تفوق علينا وفاز،

ولكن ياماما نحن مافينا نحصل على كل شي، اذا الله عطى صديقك المهارة بلعب كرة السلة لا يعني انه ماعندك مهارة تتفوق فيها انت عن غيرك، الدنيا هيك كل واحد الله عطاه شي.

الحوار هو اهم حل لحتى تقدري تخلصي ابنك من مشاعره السلـ.ـبية، ورجيه النعم اللي عنده، ادعميه ودوري على مهاراته وساعديه على تطويرها،

عطيه ثقة بنفسه وباجتهاده بغض النظر عن نوعية الإنجاز وجودته، المهم المحاولة والاجتهاد اللي بتخلينا ناس مميزين ولا نفـ.ـقد الأمل من اول فرصة.

الغـ.ـيرة ممكن نصرف فيها دقيقة وحدة من المشـ.ـاعر بعدين نقدر نتعامل معها وممكن جداً نغذيها ونكبرها لحتى تصير متل وحـ.ـش كبير

قاعد على كتافنا عم يبث بعقلنا أسوأ الأفكار والمشـ.ـاعر، ومخلي حياتنا صعبة ومافيها أي مصدر سعادة.

ختاما مو مهم نغـ.ـار لكن المهم السلوك اللي رح نسلكه بعد هاد الشعور، هل رح نحكي على الشخص الآخر بالسـ.ـوء

ونتمناله الـ.ـشر، ولا رح ندعيله بالتوفيق ونرجع لحياتنا ونبدا نجتهد للنجز ويمكن بعدين حدا يغـ.ـار منا.

هي ختام حلقتنا لليوم

ولو انت لسة تايـ.ـهة بسلوك طفلك فيكي تحجزي موعد للاستشارة معي عن طريق التواصل مع مركز هدوء للاستشارات الاسرية على هاد الرقم:

+966551188912

7 “محرمات” عليك تجنّبها لتربية طفل مُستقل الشخصية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى