الموسم الأول

رحلة مربية الحلقة الخامسة والثلاثون “علاقتك بزوجتك ترسم مستقبل أطفالك” (فيديو)

رحلة مربية الحلقة الخامسة والثلاثون “علاقتك بزوجتك ترسم مستقبل أطفالك” (فيديو)

وفاء غيبة ـ فريق الموقع

أهلا وسهلا فيكم بحلقة جديدة من رحلة مربية

زوجتي مو فاهمتني! زوجي مو مقدرني! شو مابعمل لزوجتي ما بيرضيها! زوجي دوبه طلعاته وبسطه مع رفقاته!

هي الجمل اللي منسمعها كتير بين الأزواج كانت بداية لهدم كتير من العوائل وخلت كتير من الأطفال تعيش تحت جملة أهل منفصلين.

رحلة مربية / عائلة

هي الجمل ماطلعت من فراغ هي بدأت بأفكار وصلت بعدين لقرارات مصيرية غيرت مسار العائلة كاملة.

مشان هيك عندي اليوم الكم عدة نقاط تساعدكم توصلوا لنقطة سلم بينكم

بسم الله نبدأً

أهمية الجو الصحي:

الجو الصحي هو واحد من اهم الأمور اللي لازم الام والأب يوفروها لاطفالهم بشكل يومي لحتى

يعيشو بجو صحي ونقي، حكيت عنه بحلقة سابقة برحلة مربية بنصحكم انكم تشوفوها.

طيب كيف بقدر حقق الجو العام وفي عدة عقبات مخلية هاد الامر اشبه بالمستحيل؟

اليوم رح وضحلكم عدة نقاط تساعدكم سوا لتمشوا بطريق الجو الصحي

أولاً:

لا تعتمدوا صورة نمطية لشريك الحياة

صورة شريك الحياة بتختلف من شخص لآخر نظرة الرجل غير المرأة، لكن النقطة الأساسية اللي لازم يعرفها كلا الطرفين أنه تغيرك لشريكك

هو أمر أشبه بالمستحيل، التغير بيبدأ فيكي او فيك، انتظارك لشريكك ليحقق الصورة اللي ببالك حيخليك تستنى كتير وتتعب.

ثانياً:

وضع سقف توقعات عالي من الطرف الآخر.كتير في ازواج بيحطوا ببالهم توقعات عالية من شريكهم ولكن

مابتتحقق فابيعيشوا بيخيبات الامل وحدة ورا وحدة لحتى يوم يجي وقت انفجار البركان دون مقدمات

مثال:

كتير نساء بتتوقع من زوجها مبادرة تعبير عن شكره لمجهودها مع الأطفال والبيت وهاد حقها لكن انها تصرف وقت بالتفكير والتوقع هاد أمر مو صحي،

لأن مجرد ما يدخل على البيت وما يعبر عن امتنانه رح تتغير مشاعرها نحوه وممكن تبدأ مشكلة كان فينا نتفادها

ثالثاً:

لا تنتظر شريكك يكون مصدر سعادتك، طبعا اذا كان متواجد فجميل جدا اما اذا كان غائب فلا تنظره لكل أم غرقانة بمهامها اليومية،

ابحثي عن نفسك عن مصادر سعادتك، لاقي يوميا وقت الك يشحن طاقتك ويخليكي جاهزة لتعيشي بكرة مع اطفالك بسعادة..

ونفس الكلام للآباء اللي ممكن ينسوا حالهم ويضلوا غرقانين بالشغل ضروري تلاقي وقت لسعادتك، ولو كان مع زوجتك فا ياسلام اما لو طلعت مع أصحابك فهاد حقك لكن ارجوك ما تزيد عن حدها.

رابعاً:

افهم زوجتك وافهمي زوجك، غالب الرجال بيطالبوا بالحرية، الرجل بيكره القيود، صحيح الحياة مابتمشي

بلا قيود لكن مفروض نعطي ازواجنا مساحة كافية لحتى يقدر يعطي عيلته صح.

اما غالب الزوجات بيطالبوا بالقوة، الزوجة بتحب تكون قوية تدرس تشتغل تنجز، فالزوج اللي مابيساعد زوجته

تكون قوية ويكسرها بقيوده طبيعي انها تكون زوجة غير سعيدة ولا رح تقدم اللي عندها برحابة صدر.

خامساً:

حددوا المهام، لما تكون حياتكم واضحة رح تقل مشاكلكم، لما الزوج يعرف مهامه لعائلته متل العمل وتوفير مصروف المنزل، اما مع عائلته

توصيل الأولاد للمدرسة او جلب الحاجيات او تدريس الأولاد بعض المواد، وعلى الزوجة الموظفة او غير الموظفة توفير الحاجيات الأساسية لحياة كريمة مثل الطبخ،

غسل الملابس وغيرها,, مارح حدد انا كل عائلة بتختلف عن التانية، بس ضروري توضحوا هي المهام كأزواج واذا احتجتوا تكتبوها لا تقصروا.

سادساً:

تقبل عدم الاتقان بشرط دون الاهمال، يعني لما ام نامت ومالحقت تغسل الصحون هي ليست مهملة، لكن اذا بشكل يومي اصبح اهمال،

الاب اللي نسي يجيب حاجيات البيت مرة لايعني انه اب مهمل لكن بالطبع اذا كان بشكل دائم فهو اهمال، الأمثلة كتيرة وبتختلف بين الأزواج،

الأهم من هذا هو نظرتك لنفسك او نظرتك لزوجك وأيضا نظرتك لنفسك ونظرتك لزوجتك لا تعطوا فيها حكم قاطع يعيشكم حياة صعبة.

سابعاً:

تناقشوا بنضج، الحوار هو مصدر أساسي لتلبية حاجات الحياة، لكن اذا كان الحوار معدوم ومستبدل بصراخ او أوامر فهيك تسكرت وحدة

من اهم منافذ التواصل اللي بتطور العائلة، حطوا النقاط على الحروف تناقشوا ولكن بعيدا عن اطفالكم.

كونوا مرنين ولا تتمسكوا برأيكم لأن يمكن هاد التمسك رح يكلفكم الكثير.

ثامناً:

كونوا سند لبعض ،زوجتك محتاجة كتفك وكلمتك الحلوة ودعمك بكتير مواقف، وزوجك محتاجك تكوني

متواجدة لما يحتاجك ورجيه انك قوية وبيقدر يعتمد عليكي باختصار كوني او كون كفو ينشد الظهر فيه

الموضوع كبير وبيتقدم فيه دورات على عدة أيام، حبيت حط الضوء على بعض الأساسيات اللي ضروري

نعرفها لحتى نعيش حياة سلمية ونوفر جو صحي لأطفالنا ونعيش حياة امتع كعائلة.

هي ختام حلقتنا لليوم

ولو انت لسة تايهة بسلوك طفلك فيكي تحجزي موعد للاستشارة معي عن طريق التواصل مع مركز هدوء للاستشارات الاسرية على هاد الرقم:

+966551188912

8 أشياء يجب أن تعرفوها عن نوم أطفالكم.. التمثيل أحدها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى