الموسم الثاني

رحلة مربية الحلقة الخامسة والعشرون “طرق التأديب” (فيديو)

رحلة مربية الحلقة الخامسة والعشرون “طرق التأديب” (فيديو)

وفاء غيبة ـ فريق الموقع

السلام عليكم وأهلا وسهلا فيكم بحلقة جديدة من رحلة مربية

تأديب الطفل، هي الجملة اللي بتعكس خلفيات الأهل عن التربية ومدى وعيهم واهتمامهم بتربية طفل صحي وسعيد،

ولحتى اختصر أهمية نوعية تأديب الطفل بقلك خبرني كيف بتأدب طفلك بقلك شو سلوكه.

رحلة مربية / طرق تأديب

طيب شو أفضل الطرق الصحية في تأديب الطفل؟

بسم الله نبدأ.

لكل أهل لسة بيستخدموا الضرب والصراخ المخيف والسب، بقلكم أنتو بعاد كتير عن أساليب التأديب الصحيحة، أنا بعرف أنه تأديبكم

عم يجيب نتيجة فورية، بس انتظروا شوي ورح تشوفوا أثره السلبي على طفلكم وعلى تعامله معكم، الطفل اللي بينضرب وبينسب

وبيتحاسب بطريقة قاسية، عم تهتز ثقة بنفسه وبالعالم الخارجي، بيتزيد عنده العدوانية وبيتبنى سلوك أهله بالتعامل مع أصدقاءه،

وإذا متوقعين أنه هاد الكلام مو واقع صدقوني رح تشهدوه مع طفلكم وقت يكبر ويمر بموقف صعب بيحتاج الصبر ليتعامل مع المشكلة

بأفضل الطرق رح تشوفه نتيجة تعاملكم السيء أنه حرم طفلكم مهارات أساسية في طرق ضبط الذات وحل المشكلات والتعامل معها.

طيب هل لازم نأدب أطفالنا؟

بالتأكيد الطفل الصحي بيحتاج تأديب وقت الحاجة، والطفل اللي بيعيش مع أهل كل الأمور عندهم عادي ومو مشكلة هو طفل مسكين وتايه،

متل الشجرة اللي عم تنمو بدون تقليم.. مبعثرة بكل الاتجاهات، الطفل بيحتاج يعرف أنه سلوكه غلط وغير مقبول لحتى يقدر

يعيش بالمجتمع ويكون مقبول بين أصدقاءه، لحتى يعرف يدير سلوكياته ويرضى عن ذاته ويكون صورة صحية عن تصرفاته.

بالتأكيد التوازن بتربيتنا لأطفالنا هو الأساس لنمو طفل سليم وصحي، (نأدب باحترام).

طيب شو هي أفضل طرق التأديب الصحية اللي ممكن نستخدمها مع أطفالنا؟

طبعا عمر الطفل بيحدد نوعية التأديب، لكن كل الطرق اللي رح احكي عنها أساسها احترام الطفل وتأديبه للسلوك الصحيح:

أولا:

العرض والشرح، علمي طفلك الصح من الخطأ من خلال الكلمات والأفعال الهادئة، مثل، نحن منرجع الألعاب على الصندوق،

لأن الألعاب رح تضيع والغرفة تتكركب، نحن مناكل على الطاولة، لأن هاد المكان المخصص إلها ومو مناسب ناكل على الكنبة ونوسخ.

ثانيا:

تثبيت القوانين وشرحها، كل ما وضحت قوانينك وثبتيها كل ما كان سلوك طفلك متوقع وصحي، مثال، قانون وقت اللعب على الأجهزة،

يكون واضح وثابت واذا تم التلاعب به، اسحبي السلك وعلميه أنه القوانون رح يمشي، طبعا ممكن تشوفي وضعه

اذا باقيله ٥ دقايق مشيها شوي، لكن لا تتساهلي دائما لان طفلك رح يستغل هالأمر.

ثالثا:

شرح عواقب الأمور. ضروري تشرحي بهدوء وحزم العواقب اللي يرح يواجهها طفلك إذا ما التزم بالقوانين أو بالسلوك الجيد،

مثال: إذا مارتب ألعابه رح تاخديهم وتخبيهم يوم كامل، إذا مادرس رح يتأخر وقت اللعب لحتى يخلص دراسته.

رابعا:

إيجاد بدائل، مرات الطفل ممكن يسيء السلوك من الملل، فتوجيهه لعمل أمر ما مسلٍ وفيه إنجاز واضح وغير عام رح يساعده

بتحسين سلوكه بدون تعب، مثال: طفلك يقفز على الكنب ويركض بالبيت، جيبيله المكعبات وقوليله بتقدر تبني قصر؟

وجيبيله حيوانات المزرعة وقوليله ابني مزرعة ورتب الحيوانات كل واحد بالحظيرة وين مكان نومه.

خامسا:

تغيير الانتباه، الأطفال بيحبوا يجذبوا انتباه الأهل عن طريق السلوك السيء، فمثلا ممكن يمسك لعبته ويصير يضربها بطريقة تطلع صوت مزعج،

بدل ما تقوليله وقف لأن هي الكلمة السحرية اللي بتشحن طفلك ليكمل سلوكه السيء فبنصحك تمسحيها من قاموس التربية،

وبدليها بكلمات بتخطف انتباه طفلك لأمر آخر مثل: محمد تتذكر لما رحت عند رفيقك، لعبت لعبة حلوة معه بدك نلعبها؟

أو محمد عم دور على جوالي بتعرف وينه حبيبي؟ أو بتعرف تذكرت سيارتك الحمرا بتتذكرها، من زمان مالعبت فيها،

بتعرف وينها بركي بتجيبها وبشحنلك ياه.

سادسا:

إعطاء مساحة وبعض التجاهل، متابعة الطفل على كل تصرفاته أمر مخيف، الطفل لازم يخطأ ويوقع وينخبط لحتى يتعلم، الأهل اللي

بيحموا طفلهم زيادة عن اللزوم عم يحرموهم أبسط المهارات الحياتية متل اتخاذ القرار، لما طفلك بيطلع على الكرسي، صح ممكن

يوقع وانت شرحتيله، لكن مارح يتعلم الا اذا طلع ووقع، بعدها رح يكون حذر ويعرف شلون وامتى يطلع..ولما طفلك يكون عم يلعب

بطريقة مزعجة لكن ماعندك ضيوف وانت فيكي تقعدي بغرفة تانية، تجاهلي سلوكه بما أنه ما يسيء للأدوات ولا الأمر خطر

على حياته لما منتجاهل بعض التصرفات الغير مناسبة لأطفالنا رح يتعلم النتائج الطبيعية لأفعاله، فخلينا نعطيه هالفرصة.

سابعا:

التخطيط المسبق، وضوح قوانينك ومعرفة طفلك وسلوكه بيخليكي تتوقعي تصرفاته، فلما تكوني طالعة على المول، رح تذكريه بقوانين الذهاب،

متل لازم تمسك ايدي، ممنوع تبعد عني، رح نشتري شغلة وحدة، رح تلعب ٣ ألعاب بالملاهي، وهكذا.. اختصري الطريق واسبقي طفلك وجهزيه.

ثامنا:

مراعاة الجوع والنعاس، سلوكيات الطفل بهي الحالتين خارجة عن وعيه، لهيك انتبهي وماتخلي ابنك يجوع أو ياكل سكريات

كتيرة وانتبهي لوقت نومه ولا تتأخري عليه..لأنك رح تواجهي انفجار بالسلوك السيء فا تفادي هاد الانفجار بذكاء.

تاسعا:

تسليط الضوء على السلوك الجيد، هاد الأسلوب السحري اللي جربته مع عشرات الأطفال، كانت نتايجة عنجد سحرية وبنصحكم تجربوه،

مثال: ابنك عم يلعب بهدوء، محمد: ماشاء الله عليك شو هاللعب الحلو، يالله يامحمد أنت كبرت وصرت تلعب بهدوء، انا فخورة فيك،

أو اذا رتب الألعاب محمد مابصدق رتبت الألعاب لحالك، يالله يامحمد عنجد انت صرت كبير وتعرف كيف ترتب بدون مساعدتي، وممكن

لما يجي الأب من العمل، تحكيله بتعرف اليوم محمد شو عمل، تخيل رتب الألعاب لحاله، أمانة مابتحس انه كبر

وانك فخور فيه بالتأكيد الأب رح يرد بطريقة داعمة لتثبت الشعور الجميل عند الطفل، ويرجع يكرره مرة تانية.

عاشرا:

عملي مفاجأة، طفلك اللي عم يسيئ السلوك ممكن تحوليله هاد السلوك لسلوك جيد، بكلمة صغيرة متل عملي مفاجأة،

مثال: طفلك عم يتململ من كتابة الواجب، قوليله شوف انا متأكدة انه فيك تحله أنا رح غمض عيوني وعد للعشرة وانت

عملي مفاجأة، هي الطريقة المرحة اختصرت علي كتير من المعارك مع أطفالي.

النقطة 11:

تقربي من طفلك واستمعي اله، كل ما تقربتي من طفلك وحس بشعور الحب والاهتمام، كل ماخف سلوكه السيء، لما بتقعدي

يوماً مع طفلك تلعبي معه ترسمي مع تطبخي معه تضحكي معه لو نصف ساعة سمي هي الفترة ساعة (حمودي وماما) ولما

يكبر تطلعي مع تشربي قهوة أو تتمشوا سوا او تعملوا رياضتكم سوا .. رح يشعر بأنه شخص محبوب ومهتم لأمره، هاد الاكتفاء

رح يعدل سلوك طفلك بشكل طبيعي، اما الطفل المهمل اللي عم يحاول لفت انتباه أهله طول الوقت اكيد رح يستخدم سلوكه السيءلأنه هي

الطريقة الوحيدة اللي رح تلفت انتباههم.. والخوف لما يكبر يروح يبحث عن حدا اخر يعطيه هاد الاهتمام فأرجوكم انتبهوا على هي النقطة كتير.

النقطة 12:

العقاب الصحي، خليته آخر شي، لأن نحن ما منستخدمه إلا وقت الحاجة واللي هو تخلي الطفل يقعد على كرسي بنفس الغرفة معك

لكن بعيد شوي، لكل سنة من عمره دقيقة كاملة، بتقوليله أنت مو جاهز تقعد هلأ معنا ضروري ترتاح وتوقف هاد التصرف وانا رح قلك امتى

بيخلص الوقت، طبعا هاد الأسلوب مابيستخدم مع الأطفال تحت سن السنتين، حكيت عن هاد الموضوع بالتفصيل

بحلقتين من رحلة مربية الموسم الأول الحلقة ٤ و٥ بتمنى تسمعوا الحلقة بتركيز لأهمية الأمر.

بالختام كونوا أذكياء بتعديل سلوك طفلكم ولا تقولوا طفلي عم يتحداني وطفلي مابينفع فيه إلا الضرب, طفلكم بيحبكم وبحاجتكم،

فلا تعقدوا الأمور كتير تقربوا منه وعطوه الحب والاهتمام وعدلوا السلوك وقت الحاجة لحتى تكونوا أديتوا الأمانة اللي عليكم

هي نهاية حقلتنا لليوم بتمنى تكون عجبتكم.

ولتحجزي معي استشارة خاصة بعتيلي على الواتس على هاد الرقم +966 55 257 9023 لأبعتلك كل التفاصيل.

بلاقيكم بحلقة جديدة الأسبوع الجاية

بحبكم

وفاء غيبة

قد تبدأ العادة وهو بداخل الرحم وهي دليل على استقلاله وتساعده على الاسترخاء وغالباً ما يتخلى عنها مع مرور الوقت .. لماذا يضع الطفل يده في فمه وكيف يتخلى عن هذه العادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى