الموسم الثاني

رحلة مربية الحلقة السابعة والثلاثون “10 أمور يجب كل أب أن يقوم بها مع أطفاله” (فيديو)

رحلة مربية الحلقة السابعة والثلاثون “10 أمور يجب كل أب أن يقوم بها مع أطفاله” (فيديو)

وفاء غيبة ـ فريق الموقع

السلام عليكم وأهلا وسهلا فيكم بحلقة جديدة من رحلة مربية

هل أنت أب مهتم، هل بتحب تصرف وقت حلو مع أطفالك، هل عندك خطة للأمور اللي لازم تحققها مع أطفالك؟

بحلقة اليوم رح سلط الضوء على أهم الأمور اللي لازم تحرص على توفيرها لأطفالك.

رحلة مربية / ماذا يجب على الأب أن يفعل

بسم الله نبدأ

الأب:

الأب، عماد الأسرة، محبوب الجميع، القدوة والعزة، كابتن الحياة ومنبع الأمل والقوة.. دورك كبير ومسؤولياتك كتيرة،

صح ممكن تكون غرقان بشغلك ووظيفتك، لكن جرعة صغيرة من اهتمامك رح تنعش أولادك وتكفيهم، لهيك لازم تحرص

كل الحرص على توفير وقت لو كان قليل لحتى تزرع قيم ومهارات مارح يقدر أطفالك يحصلوا عليها بإتقان إلا منك.

طيب شو هنن الأمور اللي لازم علمها لأولادي؟

أولا:

المسؤولية، تصرفاتك اليومية والتزامك بدوام عملك وعدم التسيب أو التأخر، والقيام بمهام المنزل الأساسية متل

تصليح الأعطال وتوفير الأكل والشرب والمنزل الآمن والدافئ

عم يزرع بأطفالك أنك أنت المسؤول عن هي الأمور، لذا قيامك بها على أكمل وجه رح تخلي بصمة بعقل وفكر طفلك

عن أهمية عملها في المستقبل، وبالطبع فيك تبدأ تعطي طفلك مهام يكون مسؤول عنها وتكون خاصة بينكم،

مثلا متابعة وقت تغيير الزيت للسيارة، أو متابعة قناني المي ويخبرك قبل ماتخلص مشان ترجع تعبيها،

أو متابعة حليب الفورميلا لأخوه الصغير،  المهم أنك تطلب منه أمر يناسب عمره تكون جاد معاه باعتمادك عليه.

ثانيا:

خبرات الحياة، بتذكر واحد من أصدقاء والدي كان كل مايجتمع مع أصدقاءه بعد صلاة الجمعة، كان لازم ابنه معه وجنبه، هاد الولد

كان مايحكي ولا كلمة، بس كان عم يسمع ويشوف ويتعلم وتتكون عنده مفاهيم عن الحياة مستحيل توفرله ياها أمه أو أي قصة أو فيديو،

لهيك خلي طفلك معك قد مابتقدر، لما بتعمل حجوزات السفر ولما بتروح على سوق الخضار، لما بتصلح سيارتك، ولما بتشتري هدايا لأهلك،

ولما بتلعب رياضة ابنك عم يمتص تصرفاتك وتدخل على عقله الباطن وبعدها بتصرفاته، حرصك على تواجد طفلك معك

بكتير مواقف أهم من النصايح والمنع والغضب، علمه بالعمل.

ثالثا:

الصبر، الأب بيمرق بمواقف صعبة وأسلوب تعامله وردود فعله إلها أثر بنفوس أطفاله، لما يكون مضغوط بالشغل ومع هيك يجي عالبيت مبتسم ومشتاق،

لما يوقف على الإشارة بدل مايزمر ويصرخ، يحكي مع زوجته أو ابنه ويكون وقت حلو الهم، لما يكون بالسوبر ماركت ويجي واحد ياخد

دوره ويحكي معه بأدب وهدوء ومايغضب، لما حدا من أقرباء الأب يتعب وهو يلجأ لله بالصلاة والدعاء ويبتعد عن صب غضبه على أولاده وزوجته،

لما يكون مهموم ومع هيك يكون صابر وعم يسعى لحل المشكلة، كل هي الأمور أطفالك عم يشوفوها ويتعلموها، وبتكملها لما تحكي مع بنتك

أو ابنك لما يمروا بموقف صعب، لما تنقص علامتهم بالمدرسة كيف لازم يحلوا المشكلة مو يغضبوا ويصرخوا،

لما رفيقه بيزعله كيف لازم يتعامل مع الموقف، قد مابتقدر تكون قدوة بالصبر وتكون صديق يعلمهم الصبر.

رابعا:

رضى الوالدين، إذا أنت حريص أنه ابنك وبنتك يكونوا مرضيين كون أنت مرضي لأهلك، ورجي أولادك كم أنت مهتم بوالدتك ووالدك،

وكيف أنه طلباتهم أوامر، لما تكون تعبان وراجع من شغلك ومع هيك  تمر على أهلك وتسلم عليهم، إذا أنت مغترب عنهم، احرص

على المهاتفة اليومية واعملها بتواجد أولادك وخليهم يشوفوا حرصك الدائم، انتبه تتأفف من طلباتهم وكبرهم ومرضهم، الدنيا دوارة.

خامسا:

الجدية بالحياة، هي الأيام مالها سهلة والاستهتار بأهمية الحصول على الرزق الجيد والعمل بجد واجتهاد أمر عواقبه وخيمة، الأب اللي

مهووس باللعب على الأجهزة والسهرات مع أصدقاؤه والتدخين ولعب الشدة ومتابعة المسلسلات والأفلام والمباريات بشكل يومي على

حساب وقته مع عائلته وصحته وتطوير نفسه، أنت عم تدمر نفسك وأسرتك ومستقبل أولادك، بدك تعرف أنه جديتك بصرف ساعات يومك

أمر مهم جدا وأثره رح يكون بأدق التفاصيل، لاتزرع بطفلك جملة، (امتى اكبر واسهر على كيفي، امتى أكبر ودخن، بس أتزوج رح كون حر على كيفي) .

التزامك بعملك وحرصك على تطوير نفسك ومعلوماتك ومهاراتك واهتمامك بصحتك، بالتأكيد رح ينعكس على أطفالك، فانتبه شو عم تعمل.

سادسا:

الرجل المحترم، لما تحترم زوجتك وبنتك وابنك، تحترم رأيهم تحترم قراراتهم، تحترم مساحتهم، تحترم وقتهم، تحترم تقصيرهم وكركبتهم،

رح تكون الرجل المحترم بنظرهم وابنك بالتالي رح يكون زوج محترم وبنتك محترمة ومارح تقبل تتزوج رجل غير محترم، وزوجتك رح ينعكس

على صحتها وأيامها احترامك الها ويرجع الك، أما الزوج المتسلط اللي مو هامه غير حاله ورأيه وأنه كل شي يكون على كيفه، مابحب

يضغط على نفسه لحتى يتحمل أي شي مو على كيفه، انتبه شو عم تصنع جو حولك، وانتبه هل أولادك وزوجتك

عم يستنوك لتطلع من البيت أو تسافر ليرتاحوا منك!! هاد الشي انت صنعته بنفسك فاصنع بوعي.

سابعا:

التجهيز للمستقبل، بكل تحركاتنا كأهل مهتمين هدفنا الأول هو مستقبل أفضل لأطفالنا، لهيك دور الأب بهذا الجانب دور جوهري،

بحثك عن مهارات طفلك وتسليط الضوء عليها وصرف الجهد والوقت والمال لصقلها رح يجهز طفلك للمستقبل، طفلك اللي بيحب الرياضيا

ت لا تكتفي بدراسته اللي بالمدرسة ادعم بدورات ومعاهد ليبدع أكتر وأكتر، وإذا ابنك بيعشق كرة السلة سلجه بنادي واحرص على

تطوير هي المهارة عنده، بنتك اللي بتحب القراءة ساعدها تعمل موقع وتكتب فيه معلومات اللي بتحب تنشرها،

ابنك اللي بحب العلوم خليه يعمل قناة يتيوب يشرح للأطفال تجارب ومعلومات بيعرفها،

وبس يصيروا أطفالك بعمر ال١٦ أو ١٧ ساعدهم يحصلوا على المقاييس والاختبارات اللي بتوضحلهم ميولهم وذكاءاتهم

ونمط شخصيتهم، لحتى يعرفوا يتخصصوا بالجامعة صح وبعدها يلاقوا وظيفة يكونوا سعيدين ومبدعين فيها.

ثامنا:

حب الله،  صلاتك، صيامك، استغفارك، قرائتك لقرآنك، تسبيحك، سننك، تحت المراقبة، فانتبه شو عم يشوفوا اولادك،

لما ماتصلي بالمسجد نادي عيلتك وكون إمامهم، لما تخلص صلاة أدعي واستغفر، على صلاة المسجد كون حريص وكون على الوقت،

بصلاة الجمعة البس ثوبك النظيف وتطيب، ادعي بالسيارة وادعيلهم، خليهم يشوفوك عم تقرأ قرآن، وتطول بالسجود وتبكي بالدعاء،

كرر كلمة الله يرضى عليكي أو عليك، كرر توكلنا على الله وسبحان الله ولاحول ولاقوة الا بالله، عيش يومك ورب العالمين

بقلبك، وبإذن الله رح يكون حب الله انزرع بقلوب أولادك.

يا أب نحن محتاجينك، محتاجين اهتمامك ووقتك، ماعم نطالبك بكتير، بدنا جلسة أسبوعية بعد صلاة الجمعة تحكيلنا فيها عن أي مفهوم بتحبه،

بدنا وقت اللي بتقدر تلعب معنا، وتحرص على صداقة أولادك والتقرب منهم، يا أب أنت كتير مهم لحياتنا، جرعة حب صغيرة بتفجر

ينابيع بقلوبنا جرعة اهتمام صغيرة بتزرع حرص وثقة، رتب وقتك وحط تواصلك معنا من أولوياتك..لأن كلنا منحبك وعم نستناك وبحاجتك.

هي نهاية حقلتنا لليوم بتمنى تكون عجبتكم.

ولتفاصيل حجز استشارة معي بعتيلي على الواتس على هاد الرقم +966 55 257 9023 لأبعتلك كل التفاصيل.

بلاقيكم بحلقة جديدة الأسبوع الجاية

بحبكم

وفاء غيبة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى