الموسم الثاني

رحلة مربية الحلقة الواحدة والأربعون “لماذا العقاب مهم لطفلك؟” (فيديو)

رحلة مربية الحلقة الواحدة والأربعون “لماذا العقاب مهم لطفلك؟” (فيديو)

وفاء غيبة ـ فريق الموقع

السلام عليكم وأهلا وسهلا فيكم بحلقة جديدة من رحلة مربية، تأديب الطفل، هل هو مهم؟ وهل هو مفيد؟

هل اله أثر إيجابي على طفلي؟ بحلقة اليوم.

بسم الله نبدأ

رحلة مربية / عقاب الطفل

في البداية:

صرلي بعالم التربية ١٥ سنة بقدر أفهم الطفل بسهولة ، بقدر أعرف بعدة مواقف الطفل اللي بينضرب والطفل المتدلع الطفل اللي مهتم

فيه والطفل المهمل، الطفل اللي عايش بقوانين والطفل التائه، الأطفال اللي بتعيش ببيت فيه توازن بين الحب

والحزم عم يكون عندهم مزيا كتيرة، الطفل بيحتاج بيت مليان حب واحترام ودعم وتقدير وتفهم

وبنفس الوقت محتاج بيت فيه حزم وتأديب وحرمان ومواجهة عواقب الأمور، أنا ماعم احكي عن الصراخ والغضب البركاني

أو الضرب أو السب أو الشتم أو المقارنة، أنا عم احكي عن الحزم الراقي اللي بيفهم طفلي خطأه وبيحطله حدود لسلوكه،

يحترم الكبير ويعطف على الصغير،

هي المعادلة مابتجي بالفطرة لازم نعلمها لأطفالنا ونكون معهم موقف بموقف نأدب ونشرح ونحرم ونقله هيك مابيناسب، هيك

زعلت منك، أنا آسفة مضطرة أحرمك من اللعب بلعبتك، الصرامة الموزونة ضرورية لحياة الطفل وإلا رح ينشأ

طفل تائه مابيعرف الصح من الخطأ دلوع ومنسحب من المسؤولية.

طيب شو هنن فوائد التأديب الصحي للطفل؟

أولا:

معرفة الحدود، الطفل بطبيعته متمرد وبدون وضع حدود الطفل رح يكون تائه بدون هدف، لازم طفلك يعرف حدوده بوقت النوم

وكمية الحلوى ووقت الأكل، ووقت الأجهزة.. بدون قوانين وبدون الاهتمام بالاتزام بها طفلك ضاع بأكله وشربه ونومه وانجازاته.

ثانيا:

التحصيل الدراسي، الطفل بيحتاج انضباط في كل الأماكن لذا تعليمه الانضباط الذاتي في المنزل أساس لحتى يقدر يضبط

نفسه بالمدرسة، الطفل اللي متعود بالمنزل انه مافي قوانين رح يضيع كتير من وقته بالمدرسة وهو يتأدب

ويتعلم أنه الحياة فيها حدود وقوانين، وهاد كله رح يأخره عن دراسته.

ثالثا:

تحمل المسؤولية، لما طفلك يفهم أنه تقصيره بأمر ما رح يرجع عليه رح يتحمل المسؤولية، مثل عدم لبسه ملابسه الصباح بسرعة

وتاخديه على المدرسة ببيجامته، رح تعلمه ينام بكير ويفيق بكير ويلبس بسرعة ويجهز نفسه، ولما درجاته تنزل بالمدرسة، وتحرميه

من لعبة بيحبها رح ينتبه لدروسه وواجباته ويركز ويرفع علماته، الطفل مابيتعلم المسؤولية بالكلام،

الطفل محتاج موقف وحزم وشدة لتظهر عنده مشاعر المسؤولية.

رابعا:

الاختيارات الصحيحة، الطفل محتاج يفهم الحياة ومخاطرها ومدى الجدية اللي منزرعها بمواقف مختلفة رح تفهم أطفالنا الحياة

ولو بعد حين، لما احرم طفلي اللعب بالدراجة لأنه بيلعب بالشارع أنا حافظت على سلامته وحياته،

المرة اللي بعدها رح يختار يلعب بس على الرصيف بشكل آمن..

خامسا:

لا للقلق، الطفل ممكن يعطينا مؤشرات أنه قوي وبده السلطة، لكن في واقع الأمر الطفل لا يتسطيع تحملها،

حفاظنا على السلطة ومنع الطفل من التسلط على والديه أمر بيريح الطفل لما منقدم لأطفالنا ردود فعل سلبية

أو إيجابية على حسب الموقف بيكبر وبيتعلم بشكل صحي،

أما الأطفال اللي بيعيشوا مع أهل متساهلين بشكل مفرط رح ينشأ قلق عند الطفل الافتقار للتوجيه وغياب القيادة

أمر مزعج للطفل، فخلينا ننتبه ونتوازن بتربيتنا.

سادسا:

ضبط المشاعر والسلوكيات، لما الطفل بيضرب أخوه، هو عم ينتظر ردة فعلك ليتمرد أكتر فيما بعد ولا يوقف ويضبط نفسه بالمرة القادمة، لما توقفي

طفلك عند حده وتقوليله أنا آسفة مابسمحلك تضرب أخوك وهلأ قله آسف وبوس راسه، رح يتعلم أنه هاد الأمر مرفوض ولازم يعبر عن استيائه بطريقة تانية مقبولة.

سابعا:

مقبول بالمجتمع، الطفل المحترم محبوب من الجميع والطفل اللي بيضرب وبيسب وبيخرب الناس بتتجنبه، تأديبك لطفلك ومنعه

من السلوكيات السيئة رح توقفه عند حده وتعلمه أنه يعيش بين أفراد المجتمع بالصورة المحترمة المقبولة، لا تحرمي طفلك احترام الناس

اله لأنك مخليتيه على راحته أو طفل عادي أو بكرة بيكبر وبيتعلم، لا علميه هلأ وخليه يندمج بالمجتمع وإلا رح تخسري أنت طفل صحي وسعيد.

ثامنا:

طفل ممتن، الطفل اللي ماعنده حدود وعايش بدون تأديب مارح يكون ممتن لشيء لأن متوفرله الشي الي بده ياه بدون عناء،

لما طفلك يكون عنده ساعه وحدة بالاسبوع للعب على البلايستيشن رح يكون ممتن، ولما يكون عنده وقت محدد لأكل

الحلوى رح يكون ممتن، ولما يكون إله طلعة خاصة آخر الأسبوع رح يكون ممتن.

طفلك محتاج قواعد ثابتة يستند عليها لينمو ويكبر، الطفل السعيد هو الطفل اللي من جوا عارف نفسه وعنده تحكم بانفعالاته ومشاعره،

حبي طفلك وعطيه قد مابتقدري من عطف وحنان ودعم

وبنفس الوقت علميه الصح والخطأ حاوريه وفهميه وامنعيه واحرميه وأدبيه، فهميه عواقب الأمور.

طفلك بحاجتك فلا تتخلي عنه بهاد الجانب وإلا رح يكون منبوذ بين أصحابه ومعلميه وجيرانه وأقاربه، لا تقولي صغير بيكبر

ولا تقولي مع الوقت بيتعلم، انت علميه وانت وقفيه عند حده قبل مايجي حدا يأذيه ويكون فات الأوان.

هي نهاية حقلتنا لليوم بتمنى تكون عجبتكم.

ولتفاصيل حجز استشارة معي بعتيلي على الواتس على هاد الرقم +966 55 257 9023 لأبعتلك كل التفاصيل.

بلاقيكم بحلقة جديدة الأسبوع الجاية

بحبكم

وفاء غيبة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى